ولكن عند محاولة التمسك بتناول #نظام #غذائي صحي خلال المناسبات الاجتماعية، حيث تتوافر #الأطعمة #المغرية في كافة الأنحاء، فإن التحدي يأخذ بالتأكيد منحى جديداً كلياً.وتشير البحوث الجديدة، بحسب موقع “كير 2″، إلى أن تناول الطعام في البيئات الاجتماعية يمكن أن يكون أكبر مصدر لإغراء من يتبعون نظاماً غذائياً ويسعون للبقاء على المسار الصحيح من أجل فقدان أو الحفاظ على وزنهم.طلب الباحثون من 150 مشاركاً في الدراسة استخدام تطبيق بالهاتف الذكي، كي يتمكنوا من تتبع عاداتهم الغذائية على مدى عام كامل. 
×